Wednesday, January 3, 2007

دار سوسن للنشر

بصراحة أنا مكنتش مقتنعة تماما بفكرة النشر اللكتورني...
يمكن ده علشان التجربة الجدية الوحيدة الي شفتها قدامي كانت كتب عربية، واللي رغم احترامي ليها كشركة جادة تماما الا اني بعد سنتين أو أكتر من انشائها مش شايفة نجاح فعلي ليها..
بمعنى ان الشركة بتحقق مبيعات - ممكن، انا طبعا مش مطلعة على الارقام- لكن النجاح الحقيقي بالنسبة ليا كان اني أشوف كتاب ناجح اتنشر الأول على النت، نجح على النت أولا.
لكن الشركة بتعمل على الكتب المشهورة ورقيا اصلا ، فينحصر دور الشركة على اعادة التوزيع عبر الشبكة.
كقارئة ، أفضل القراءة الورقية ..كأغلب القراء. فما بالك اذاكانت القراءة الالكترونية ايضا تكلف نقودا؟
طبعا ساعتهايبقى الكتاب الورقي ثم الورقي ثم الورقي.
عندما أقبل صديقي الشاعر الجامد جدا محمود عزت على نشر ديوانه شغل كايرو على الانترنت ، لم استسغ الأمر، الديوان عجبني جدا ..حسيت ان خسارة ده يبقى على النت.
لكن محمود نفسه مكنش حاسس نفس الاحساس تجاه ديوانه. وده اللي خلاني افكر تاني في الموضوع ، يعني أكيد هو هيبقى خايف على ديوانه أكتر مني ، وهو شايف مصلحة لنشره على النت...مجانا.
محمود ، وبجنون الشعرا نشر ديوانه التاني أحلى فيلم شفته في حياتي.
وأستحلى الموضوع وأنشأ
دار سوسن للنشر
في خطوة غير مسبوقة ، أول دار نشر على الانترنت ، لا تهدف للربح ولكن تهدف الى توصيل العمل الأدبي لجمهور النت ..وتهدف ايضا ان الأديب يشوف عمله يصل الى القارىء دون الدخول في متاهات دور النشر.
المهم التجربة شكلها مبشر بصراحة ، كتابين تانيين انضموا لاصدارات الدار هما سبع صنايع لمي كامل و ذات وطن لمحمد سيد حسن.
أنا كمان بفكر في النشر قريب ...بس بعد الامتحانات بقى علشان أظبط المجموعة..ربنا يسهل.

16 comments:

ملَكة said...

on Go ياسلومتي
شكلها تجربة كويسة ومبشرة فعلا
ان شاء الله بكرة نشوفلك مجموعات وروايات وتبقى مشهورة كدة:)

smraa alnil said...

عجبتني اوي التجربة دي
وبجد ياريت تفيد ناس كتير
ومستنين تجربتك يا سيتي ونقرالك بقي وتبقي شخصية مهمة
هههههههه
خلصي انتي بس امتحاناتك علي خير

شقلوطة said...

اشطة
تبقى حركة جامدة منك يا سلومتى
علشان أنا بموووت فى كتاباتك
.
.
بس أنا برضة ما بحبش اقرا كتير على النت
بتحول
.
.
ربنا مع محمود و مع مى و معاكم كلكم..
محمود ده اصله شاعر جامد بصحيح

أنـــا حـــــــــرة said...

و الله يا بت يا سلمى انا كمان قلت لمحمود حرام دوواينك تبقى ع النت
بس هو برضه اقنعنى او حاول يعنى
طبعا جميل ان القارئ يقرأ شغلك
ولعتقد جماهيرية النت اكتر من جماهيرية اللى بيشتروا كتب
هو برضه لعب فى دماغى فى النشر فى دار سوسن دى
تفتكرى ليه نسبه يا بت ؟

:)

عموما ربنا يوفق محمود جدا لا فعلا اكتر من يستاهل بشوية
و ربنا يوفقك انتى كمان يا اختشى

مـحـمـد مـفـيـد said...

العزيزه سلمي
اولا بما ان محمود عزت ابن عمتي فاحب ان اقول لكي سر خطير ان الديوان ده من اقل الدواوين عنده ولكن محتاج تشجيع كافبي لنشر الباقي
شكرا علي تشجيعك وكلامك

film69 said...

فكرة إيجابية جدا تضرب سيطرة دور النشر وجشع البعض منهم ، وممكن تبقى مفيدة ليكي يا سلمى
ربما ينجح محمود في تأسيس دار نشر مستقبلا تسعى لطبع هذه الأعمال ، وبالمناسبة لأعتبر النشر خيانة لفكرة النشر الاليكتروني ، تحياتي

ادم المصري said...

خلاص انا مستني شغلك .. انا عارف انك قاصة رائعة

ولكن شغل النت .. او النشر الاليكتروني انا شايف انه مش قادر لحد دلوقتي يوصل لناس كتير


وبالنسبة لشغل كايرو انا دخلت علي الموقع دا ومش فاهم منه حاجة خالص
لاباين هو شعر ولا نثر ولا اي حاجة حتي الموقع نفسه مش مخدوم


ثم لو ع النشر الاليكتروني فانتي عندك بلوج والحكاية مش مستاهلة
لكن الاهم .. الناس اللي في الشارع تسمعك وترالك وتحوش من فلوسها عشان تشتري لك كتاب

مكتوب عليه القاصة سلمي صلاح مش متغيرة شوية




ارجو ان اكون اوضحت وجهة نظري



تحياتي
ادم المصري

pegasuselmasry said...

تجربة جميلة واعتقد ان الفكرة هيكون لها صدى قوى جدا قريب و ربنا يوفقك فيها
و ربنا معاكى فى الامتحانات

Noran said...

ى فكرة حلوة عشان جديدة ...ومفهاش فلوس ....;)

بس أنا شايفة أن الموضوع لو كبر (إن شاء الله) الناس كلها هتهجر الكتب الورقية وتقعد على النت ...ولما أصلا الواحد بيقرأ حاجة من على النت بيكون فكره مشتت وفاتح بتاع خمستاشر صفحة =تانية بيتابعهم فى نفس الوقت ...وكده الناس مش هتحصل قراية كويسة وتركيز

ده غير أن معظم الناس دلوقتى سابت الكتب الورق وبتاخذ كل معلوماتها من على النت ...!!!

كان فى سؤال ...هى بتضمن حقوق الملكية الفكرية ...لأصل المدونون دلوقتى بينسرقوا كير مش بعيد الأعمال ده تنسرق
ربنا يستر

عبقرية جدا فكرة دار سوسسن

volunteer said...

منتظر المجموعة يا سلمى :)
وألف شكر يا فندم على الشغل الشديد ده

Shaimaa said...

بت يا سلمي ازيك وحشاني

ببعتلك السلام بيوصل ولا ايه
;)

والله يها فكره النشر الالكتروني حلوه ومفيده ورخيصه بصراحه بس انا متفقه معاكي في نقطه غرامك بالكتب الورقيه

اما بالنسبه لموضوع النشر الالكتروني وفكره دار سوسن هانم للنشر فا هيا حلوه بس للاسف الخوف من الحراميه الالكترونينيين اللي بيسرقو البوستات العاديه وبينسبوها لنفسهم فمابالك بديوان كامل من الشعر موجود قدامهم ومتاح
دي اكتر حاجه وحشه في النشر علي البلوج

وبعدين انا سمعت اشاعه ان ديوان حبيبي شغل كايرو دا هيتحول لنشر ورقي
مش متاكده بس سمعت حد عنده اي معلومات اكيده؟؟

إبـراهيم ... معـايــا said...

أيوة ، في خيانة وااااضحـة للمبادئ اللي هوا حاططها بلغني إن محمود بيه هينزل دواوين ورقية ( حلوة دواوين ورقية دي ) ف المعرض الجاي ، تبع ميريت .....


هيا تجربة (مش بطالة) ، بالضبط كده !!!

لا سيما إن موقع الدار مدونة ، مش موقع رسمي !


ـــــــــــــــــــــ
سيبك ، المهم ، إنتي فينـك يااا سلمى !

وقصتك الأخيرة فين ؟؟؟؟

King A.S.R said...

حقيقي فكره كويسه جدا وياريت الكل يساهم في نشرها

لان فعلا نشر الادب دا شيئ رائع وفقدناه كتير دلوأت

وربنا يسهل وتكبر الفكره وتصبح منتشره مما يجعل دار نشر سوسن مطلب لشركات الدعايه فيجيلك العائد المادي :)

شقلوطة said...

آنسه سلمى بما إنك شكشك رجعتى من السفر و كده
مش ناوية بقى تكتبى حاجة فى البلوج و لا إية.؟؟
اتأخرتى
;(

ادم المصري said...

ايه يا بنتي روحتي فين

متغيرة شوية said...

sorry